الحارس المجنون …. الحارس أليسون يسجل هدفاً قاتلاً ويُقرب ليفربول من بلوغ «الأبطال»

17 مايو 2021
A+
A-

سجل الحارس البرازيلي أليسون بيكر رأسية قاتلة لليفربول في الوقت بدل الضائع ليمنحه فوزًا غاليًا 2-1 ضد مضيفه وست بروميتش قد يكون الأهم في صراع الفريق للتأهل إلى دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل، وذلك ضمن منافسات المرحلة السادسة والثلاثين من الدوري الإنجليزي لكرة القدم.

وبعد أن بدا وكأن المباراة تتجه إلى تعادل إيجابي، بهدفي الويلزي هال روبسون-كانو (15) والمصري محمد صلاح (33)، ما كان سيضع ليفربول في موقف صعب للغاية قبل مرحلتين من النهاية، أنقذه أليسون برأسية قاتلة (90+5)، ليكون أول حارس يسجل للنادي منذ تأسيسه في عام 1892.

ورفع ليفربول رصيده إلى 63 نقطة في المركز الخامس، متخلفًا بنقطة عن تشيلسي الرابع، صاحب آخر المراكز المؤهلة إلى المسابقة القارية الأم، وثلاث نقاط عن ليستر سيتي الثالث، علمًا بأن الأخيرين يلتقيان في المرحلة ما قبل الأخيرة الثلاثاء، في إعادة لنهائي الكأس المحلية السبت، التي انتهت لصالح الثعالب، ما سيصب في مصلحة ليفربول مهما كانت النتيجة.

بطولة إنكلترا: الحارس أليسون يسجل هدفًا قاتلاً ويعزز فرص ليفربول في التأهل  الى دوري الابطال - فرانس 24

وسيلعب فارق الأهداف دورًا مهمًا في تحديد هوية المتأهل في حال تعادل الفرق في النقاط لاسيما أنها على المسافة ذاتها تقريبًا مع +21 هدفًا لكل من ليستر سيتي وليفربول و+22 لتشلسي.

ودخل ليفربول إلى المباراة بعد فوز مثير 4-2 على غريمه مانشستر يونايتد في عقر داره الخميس ليبقى في الصراع على التأهل إلى دوري الأبطال، واستفاد من سقوط تشيلسي أمام أرسنال.

وبعد أن بدأ المباراة على مقاعد البدلاء ضد يونايتد، الأمر الذي أغضبه حيث رفض مصافحة مدربه الألماني يورجن كلوب بعد اللقاء، شارك السنغالي ساديو مانيه أساسيًا اليوم، وكان الألماني أعلن قبل المباراة عن انتهاء موسم البرتغالي ديوجو جوتا بعد تعرضه لإصابة في قدمه الخميس.

وافتتح روبسون-كانو التسجيل عندما وصلته كرة في العمق من البرازيلي ماتيوس بيريرا وسط سوء تمركز دفاعي للضيوف أسكنها الشباك (15).

وسجل صلاح هدف التعادل بتسديدة جميلة مباغتة بيسراه من مشارف المنطقة على يمين الحارس سام جونستون في أسفل الزاوية (33)، مسجلاً هدفه الـ22 في هذا الموسم معادلاً رقم هاري كاين نجم توتنهام في صدارة ترتيب الهدافين.

وأتيحت فرصة للبرازيلي روبرتو فيرمينو للتقدم بالنتيجة إلا أن كرته ارتدت من القائم (35)، ثم سنحت فرصة لصلاح عندما وصلته كرة من ترنت- ألكسندر أرنولد داخل المنطقة تصدى لها جونستون (56).

وعندما كانت المباراة تلفظ أنفساها الأخيرة، تحصل ليفربول على ركنية نفذها الكسندر- أرنولد، تابعها أليسون رأسه (90+5).

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *